للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

(الْبَاب السَّابِع وَالْعشْرُونَ)

(فِيهِ أذكار وتسبيحات)

قَالَ المُصَنّف: كثير النَّاس قد أولعوا بأذكار وتسبيحات لَا تثبت عَن رَسُول اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - وَلَا لَهَا أصل، فآثرت أَن أذكر من الصِّحَاح مَا يكون عَلَيْهِ الِاعْتِمَاد.

أفضل الْأَذْكَار تِلَاوَة الْقُرْآن:

[١٧٠] فقد روى عبد اللَّهِ بن عَمْرو عَن النَّبِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - أَنه قَالَ: " يُقَال لصَاحب الْقُرْآن اقْرَأ وارق، ورتل كَمَا كنت ترتل فِي الدُّنْيَا، فَإِن منزلتك عِنْد آخر آيَة تقرؤها ". وَأما غَيره من الْأَذْكَار:

[١٧١] فَفِي الصَّحِيحَيْنِ من حَدِيث أبي هُرَيْرَة عَن النَّبِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - أَنه قَالَ: " كلمتان خفيفتان على اللِّسَان، ثقيلتان فِي الْمِيزَان، حبيبتان إِلَى الرَّحْمَن: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيم ".

<<  <   >  >>