للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(الْبَاب الْخَامِس عشر)

(فِيمَن ذكر أَنه كَانَ نَبيا من السودَان فَمِمَّنْ رُوِيَ أَنه كَانَ من الْأَنْبِيَاء أسود نَبِي أَصْحَاب الْأُخْدُود.)

[٣٥] فروى جَعْفَر بن مُحَمَّد بن الْفضل الرَّسْعَنِي فِي تَارِيخه بِإِسْنَادِهِ عَن عَليّ بن أبي طَالب قَالَ: كَانَ نَبِي أَصْحَاب الْأُخْدُود حَبَشِيًّا. [وَذكر أهل التَّفْسِير: أَن الَّذين أحرقوا كَانُوا من الْحَبَشَة] .

قَالَ وهب بن مُنَبّه: كَانُوا اثْنَي عشر ألفا.

وَقَالَ ابْن السَّائِب: سبعين ألفا.

وَكَانَ السَّبَب فِي إحراقهم مَا روينَا عَن عَليّ بن أبي طَالب رَضِي اللَّهِ عَنهُ أَنه قَالَ: " كَانَ ملك من الْمُلُوك قد سكر فَوَقع على أُخْته، فَلَمَّا أَفَاق قَالَ لَهَا: وَيحك، كَيفَ الْمخْرج؟ فَقَالَت لَهُ: اجْمَعْ أهل مملكتك

<<  <   >  >>