للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[المطلب الثاني: دراسة الآيات، وأهم ملامحها]

نلاحظ من خلال دراسة الآيات ما يلي:

أولاً: السيرة الذاتية: هذا القسم يحوي (٨٤) آية، ونلاحظ الحديث عنه صلى الله عليه وسلم تعريفاً به في السوَر المكِّية والمدنية، وذلك أنه يحتاج للتعريف به دائماً كحاملٍ للرسالة دون غيره، ردّاً على من يزعم أن هناك من هو أولى به في الرسالة، وذلك الزعم تكرر في مكة والمدينة.

وأيضاً نلاحظ أن الحديث في السور المكّية عن لغته، ونشأته الأولى وعشيرته، والحديث في السور المدنية عن زواجه.

ثانياً: النبوة والرسالة: هذا القسم يحوي (١٣٢) آية وهو أكثر الأقسام

– إذا استثنينا تفصيلات الغزوات - وسبب الكثرة فيه واضح، وهو أنه غرض القرآن الرئيس.

ونلاحظ أيضاً أن أكثر هذا القسم مكِّيّ، وذلك أن إثبات النبوة وتأكيدها يحتاج إليه في مكة أكثر من المدينة.

<<  <   >  >>