للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[الباب الخامس كتابة الرسالة بالآلة الكاتبة وتجليدها]

...

الباب الخامس: كتابة الرسالة بالآلة الكاتبة أو بالكمبيوتر وتجليدها

الكاتب على الآلة الكاتبة:

كثير من الطلاب في جامعات أوروبا يجيدون الكتابة على الآلة الكاتبة، وهم لهذا يستطيعون كتابة رسائلهم بأنفسهم، وأغلبهم يملكون الآلة الكاتبة أو يستعيرونها من زملائهم، فهي كثيرة الانتشار هناك.

فإذا كان الطالب العربي يستطيع أن يفعل ما يقوم به زميله الأوربي فالمأمول أن تخرج الرسالة في أحسن ثوب، فالطالب الذي يكتب رسالته بنفسه يلحظ كل الاعتبارات المختلفة، وما عسى أن يكون في رسالته من اصطلاحات أو نظم خاصة، وهو يستفتي نفسه كلما أشكل عليه أمر.

وقد انتشر الكمبيوتر في الثمانينات وهو أروع من الآلة الكاتبة وأوضح، ولذلك ينيغي للطالب أن يلجأ إليه فيبدو أن عصر الآلة الكاتبة قد انتهى.

والطالب الذي لا يجيد استعمال الآلة الكاتبة، ينبغي أن يحس بأنه هو المسئول عن كل ما قد يقع فيه الكاتب على

<<  <   >  >>