للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[المبحث الأول: خبر الآحاد: التعاريف والنشأة]

الخبر في اللغة هو النبأ، ويقصد به ما يخبر به أو يرويه شخص واحد (١) ويجمع على أخبار، والآحاد جمع أحد، وأصله وحد، وهو هنا بمعنى واحد، ولذلك يقال: خبر الواحد، وخبر الآحاد، وأخبار الآحاد.

أما خبر الآحاد اصطلاحاً فقد عرف بأنه: "ما كان من الأخبار غير مُنْتَهٍ إلى حد التواتر" (٢) ، وعرف أيضاً بأنه: "ما لم يجمع شروط التواتر" (٣) .

ومؤدى التعريفين أن خبر الآحاد لا ينحصر في الخبر الذي ينقله الواحد كما قد تفيده عبارة "خبر الواحد" بل يشمل الذي ينقله اثنان أو أكثر ما لم ينته إلى حد التواتر كما تفيده عبارة "خبر الآحاد". قال الزركشي: "وليس المراد ما يرويه الواحد فقط، وإن كان موضوع خبر الواحد في اللغة يقتضي وحدة المخبر الذي ينافيه التثنية والجمع، لكن وقع الاصطلاح به على كل ما لا يفيد القطع، وإن كان المخبر به جمعاً إذا نقصوا عن حد التواتر" (٤) .

أما نشأة المصطلح فلم أهتد بعدُ إلى نصوص تبين أول من أطلقه،


(١) قال في لسان العرب: "الخبر ما أتاك من نبأ عمن تستخبر" مادة خبر.
(٢) البحر المحيط ١/٢٥٥-٢٥٦، وشرح الديباج المذهب في مصطلح الحديث لشمس الدين التبريزي.
(٣) نزهة النظر لابن حجر ص ٢٦.
(٤) البحر المحيط١/٢٥٥-٢٥٦.

<<  <   >  >>