للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(ويستحب ترائي الهلال ليلة الثلاثين من شعبان) ، (ويجب صوم رمضان برؤية هلاله) ، (فإن لم ير مع الصحو) ، (أكملوا ثلاثين يوماً ثم صاموا) ، (بغير خلاف) ، (وإذا رأى الهلال كبر ثلاثاً، وقال: اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما تحب وترضاه،

ــ

(ويستحب ترائي الهلال ليلة الثلاثين من شعبان) الليلة المكملة لشعبان لأنه يمكن أن يرى ويمكن أن لا يرى، فيكون من الاحتياط لهذه العبادة.

(ويجب صوم رمضان برؤية هلاله) إذا رؤي الهلال وجب الصوم، وسواء كانت عامة أو خاصة بأن قامت بينة، ويكفي واحد، كما جاء في الحديث عن ابن عمر قال: "تراءى الناس الهلال، فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أني رأيته، فصام وأمر الناس بصيامه" رواه أبو داود١ (فإن لم ير مع الصحو) ليلة الثلاثين والسماء صافية ليس فيها غيم ولا قتر ولا غبرة (أكملوا ثلاثين يوماً ثم صاموا) (بغير خلاف) إنما النزاع فيما إذا كان ليلة الثلاثين وكان قد حال دونه غبار أو قتر وإن كان القول الصحيح الذي تدل عليه النصوص أنه يوم الشك الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه النهي: "من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم" ٢.

(وإذا رأى الهلال كبر ثلاثاً، وقال: اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما تحب وترضاه،


١
رقم (٢٣٤٢) .
٢ أخرجه أبو داود برقم (٢٣٣٤) ، والترمذي (٦٨٦) ، والنسائي (٤/١٥٣) .

<<  <   >  >>