للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

 >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

[مقدمة]

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا له إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد:

فقد قام فضيلة شيخنا محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- عام ١٣٨٩هـ باختصار كتاب "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام الأنصاري١ المتوفى عام ٧٦١هـ تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته.


١- هو جمال الدين عبد الله بن يوسف بن هشام الأنصاري، كان إماماً في النحو، ولد بمصر عام ٧٠٨هـ، وتوفي بها عام ٧٦١هـ -رحمه الله تعالى- انظر الدرر الكامنة ج٢/٣٠٨، الأعلام ج٤/١٤٧، بغية الإيضاح ج٢/٦٨.

 >  >>