للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[المصدر من الثّلاثيّ المزيد والرّباعيّ]:

والمزيد فيه والرّباعيّ قياس، فنحو أكرم على إكرام، ونحو كرّم على تكريم وتكرمة، وجاء: كذاب وكذّاب، والتزموا الحذف والتّعويض في نحو: تعزية، وإجازة، واستجازة.

ونحو ضارب على مضاربة وضراب، ومرّاء شادّ، وجاء: قيتال، ونحو تكرّم على تكرّم، وجاء: تملاّق (١)، والباقي واضح، ونحو: التّرداد، والتّجوال، والحثّيثى، والرّمّيّا للتكثير.

[المصدر الميمي]

ويجيء المصدر من الثّلاثيّ المجرّد أيضا على مفعل قياسا مطّردا، ك‍ (مقتل)، و (مضرب)، وأمّا: مكرم ومعون-ولا غيرهما-فنادران، حتّى جعلهما الفرّاء جمعا لمكرمة ومعونة.

ومن غيره جاء على زنة المفعول، ك‍ (مخرج)، و (مستخرج)، وكذلك الباقي.

وأمّا ما جاء على مفعول ك‍ (الميسور) و (المعسور) و (المجلود) و (المفتون) فقليل.

وفاعلة ك‍ (العافية) و (العاقبة) و (الباقية) و (الكاذبة) أقل.

ونحو: دحرج على (دحرجة) و (دحراج) بالكسر، ونحو: زلزل على (زلزال) بالفتح والكسر.

اسم المرّة

والمرّة من الثّلاثيّ المجرّد ممّا لا تاء فيه على فعلة، نحو: ضربة، وقتلة.

وما عداه على المصدر المستعمل، نحو: إناخة، فإن لم تكن تاء زدتها.

و (أتيته إتيانة) و (لقيته لقاءة) شاذّ.

اسما الزّمان والمكان

اسما الزمان والمكان ممّا مضارعه مفتوح العين أو مضمومها، ومن المنقوص على مفعل، نحو: مشرب، ومقتل، ومرمى.


(١) تملاّق: مصدر تملّقه وتملّق له، أي تودّد إليه وتلطّف له، والملق: الودّ واللّطف.

<<  <   >  >>