للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[نص فتوى الإمام ابن العطار الدمشقي]

"مسألة:

هل الضريح/ الذي في كم باب جيرون الشمالي، الذي يقال: إنه ضريح ملكة من ذرية علي بن أبي طالب رضي الله عنه؛ هل هو صحيح أو مفتعل؟

الجواب:

أما الضريح المذكور، فهو باطل، محدث، لا أصل له، أحدث لأغراض فاسدة في المائة السابعة.

ولم يذكره الحافظ أبو القاسم ابن عساكر- رحمه الله- في قبور دمشق، ولا غيره.

ولا يعرف في ذرية علي بن أبي طالب من اسمها ملكة.

فتجب إزالته، وإعادته إلى ما كان عليه، وهو طريق للمسلمين،

<<  <   >  >>