للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فأجزل الله الأجر والثواب، لمن يمحو هذا النقش من الباب؛ لأن محوه واجب لبطلانه، والله سبحانه المسؤول أن يعفو عنا بكرمه وامتنانه.

اللهم صل على سيدنا محمد نبي الرحمة، وعلى آلة وصحبه، وسلم تسليماً كثيراً".

انتهى كلام الشيخ ابن ناصر الدين في "جزئه" المذكور.

[٤ - موقف العلامة البلاطنسي الدمشقي من القبر الذي عند جيرون]

ونقل الشيخ، العلامة، شيخ البلاد الشامية، قامع المبتدعين، ناصر السنة والدين، شمس الدين، محمد البلاطنسي في مصنف له

<<  <   >  >>