للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

تبلغه الإبل لركبت إليه، وكان ممن خدم النبي صلى الله عليه وسلم فكان صاحب نعليه وطهوره ووساده حتى قال أبو موسى الأشعري: قدمت أنا وأخي من اليمن فمكثنا حينا ما نرى عبد الله بن مسعود رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم لما نرى من دخوله ودخول أمه على النبي صلى الله عليه وسلم (١) ، ومن أجل ملازمته النبي صلى الله عليه وسلم تأثر به وبهديه، حتى قال فيه حذيفة: ما أعرف أحدا أقرب هديا وسمتا ودلا بالنبي صلى الله عليه وسلم من ابن أم عبد (٢) .

بعثه عمر بن الخطاب إلى الكوفة، ليعلمهم أمور دينهم، وبعث عمارا أميراً وقال: إنهما من النجباء من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، فأقتدوا بهما، ثم أمره عثمان على الكوفة، ثم عزله، وأمره بالرجوع إلى المدينة، فتوفي فيها سنة اثنتين وثلاثين، ودفن بالبقيع وهو ابن بضع وسبعين سنة.

[٣- عبد الله بن عباس:]

هو ابن عم الرسول الله صلى الله عليه وسلم ولد قبل الهجرة بثلاث سنين لازم النبي صلى الله عليه وسلم لأنه ابن عمه، وخالته ميمونة تحت النبي صلى الله عليه وسلم، وضمّه النبي صلى الله عليه وسلم إلى صدره وقال: اللهم علمه الحكمة، وفي رواية: الكتاب (٣) ، وقال له حين وضع له وضوءه: اللهم فقه في الدين (٤) ، فكان بهذا الدعاء المبارك حبر الأمة في نشر التفسير والفقه، حيث وفقه الله تعالى للحرص على العلم والجد في طلبه والصبر على تلقيه وبذله،


(١) أخرجه البخاري، كتاب فضائل أصحاب النبي، باب فضل عائشة رضي الله عنها، حديث رقم (٣٧٦٣) ، ومسلم، كتاب فضائل الصحابة، باب في فضائل عبد الله بم مسعود وأمه رضي الله عنهما، حديث رقم (٢٤٦٠) .
(٢) أخرجه البخاري، كتاب فضائل أصحاب النبي، باب فضل عائشة حديث رقم (٢٧٦٢) .
(٣) أخرجه البخاري ن كتاب فضائل أصحاب النبي ... ، باب ذكر ابن عباس رضي الله عنهما. حديث رقم (٣٧٥٦) .
(٤) أخرجه البخاري، كتاب الوضوء، باب وضع الماء عند الخلاء. حديث رقم (١٤٣) .

<<  <   >  >>