للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  < 

وعمير بن الحمام؛ كما في قصة بدر، وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب؛ ذكره ابن القيم في ((غزوة الفتح)) .

فائدة

قوله:

(حرف أبوها أخوها من مهجنةٍ وعمها خالها قوداء شمليل)

صورة ذلك: جمل أورق أضرب ابنته، فنتجت بكراً أزرق، ثم أضربها مرة ثانية، فنتجت بكراً أملح.

ثم أن الأملح أضرب أمه بنت الأورق، فأتت ببكرة سوداء؛ فهذه السوداء أبوها هو أخوها من أمها، وهو الأملح، وعمها خالها هو الأزرق، لأنه أخو أمها من أبيها، فهو خال، وأخو أبيها من أمه وأبيه، فهو عم، وهو - أيضا- من جهة أخرى: أخوها من أمها؛ فهو خال عم خال، والله أعلم.

انتهى

((المنتقى من فرائد الفوائد))

بقلم كاتبه:

محمد بن صالح العثيمين

والحمد لله رب العالمين.

<<  <