للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:

تذكرة الحفاظ طبع أربع مرات بالهند، ولعل الطبعة الثالثة هي أجود هذه الطبعات، بعناية الشيخ المعلمي.

هذا يقول: شاب مستقيم، أخوه مروج مخدرات، مفسد في الأرض، وهذا الأخ المستقيم يستر أخاه عن أعين الحكومة، فأخوه مطلوب في قضية ترويج، ما حكم التستر عليه؟

لا يجوز التستر على المفسدين، لكن قبل أن نخبر عنه يهدده بالإخبار، ويصر عليه أن يقلع عن هذا الإفساد، إن استفاد وإلا يخبر عنه.

وما حكم أخذ مال من مال هذا المروج؟

لا يجوز؛ لأنه حرام.

ولو كان هدية منه خصوصاً وهو حرام؟

ما دام حرام لا يجوز أخذه.

يقول: نريد أن يكون الأسبوع القادم في أحد الأمرين التاليين:

القواعد الفقهية لابن سعدي، والمقدمات الثلاث عشرة من الموافقات، فهل يمكن؟

لا، ليس بممكن، بالنسبة للقواعد الفقهية حقيقة كلام الشيخ ابن سعدي، أو كلام الشيخ ابن عثيمين، أو كلام أي عالم من العلماء المعاصرين هذا إدخاله في الدورات العلمية، بل في الدروس عندي فيه نظر؛ لأنها كتب سهلة سمحة، يفهمها جل طلاب العلم وهم في بيوتهم، أنا رأيي في تربية طلاب العلم سواء كانت في الدروس الثابتة، أو في الدورات العلمية على المتون الأصلية القديمة لأهل العلم التي يمكن أن يربى ويخرج عليها طالب العلم.

أما مقدمات الموافقات هذه شرحناها، وسجلت، والآن أنهينا أكثر من ثلث الكتاب.

يقول: هل الأحاديث التي سكت عنها أبو داود أحاديث موضوعة؟

والله كأن الأخ ما فهم ما نقول، لا، لا يا أخي، اللي سكت عنها أفضل مما بينه.

طالب: فهو صالح.

نص كلامه.

اللهم صل على محمد ....

<<  <  ج: ص: