للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[المبحث الثاني أسلوب الحماية]

المبحث الثاني

أسلوب الحماية لولا ما شرعه الله لأنبيائه وعباده المؤمنين من قتال الأعداء لاستولى أهل الشرك، وذهبت مواضع العبادة من الأرض (١) قال تعالى: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا} [الحج: ٤٠] (٢) .

يقول الطبري: لولا دفاع الله بأصحاب محمد عن التابعين {لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ} [الحج: ٤٠] (٣) فالجهاد إنما شرع لمقاصد منها دفع الصائل والمؤذي، والتمكن من عبادة الله، وإقامة الشرائع الظاهرة (٤) .


(١) انظر: القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ١٢ / ٧٠، وانظر: الشوكاني، فتح القدير ٣ / ٤٥٧.
(٢) سورة الحج، الآية: ٤٠.
(٣) الطبري، جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ١ / ١٧٤.
(٤) انظر: السعدي، تيسير الكريم الرحمن ٥ / ٢٩٩ / ٣٠٠.

<<  <   >  >>