للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

أخي: تَذكُّرُ الموت تِرياق نافع لعلاج داء (طول الأمل! ).

فقد جاء أن امرأة جاءت إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تشكو إليها قساوة قلبها! فقالت لها عائشة رضي الله عنها: (أكثري من ذكر الموت يرق قلبك! ). ففعلت المرأة ذلك، فرقَّ قلبها! فجاءت تشكر عائشة رضي الله عنها.

أخي: ما أطال أحد الأمل إلا وركن إلى دنياه الفانية فأفنى أيامه في غير الطاعات .. وأضاع ساعات عمره في أحلام الأمنيات؛ قال الحسن البصري رحمه الله: (ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل! ).

أخي: وقف عند هذه القصة مع الصالحين يعلِّمونك: ما هو طول الأمل؟ !

ففي لقاء جمع القلوب المؤمنة وهي تؤدي الصلاة، وفي الجمع قدوة الزُّهَّاد، وزينة العُبَّاد معروف الكرخي رحمه الله فأقام معروف الصلاة ثم قال لمحمد بن أبي توبة: تقدَّم.

فقال محمد: إني إن صلَّيت بكم هذه الصلاة لم أصل بكم غيرها.

فقال معروف: وأنت تحدِّث نفسك أن تصلِّي صلاة أخرى؟ ! نعوذ بالله من طول الأمل فإنه يمنع خير العمل!

أخي المسلم: كم مضى من الدنيا؟ ! وكم هلكت من أجيال وأُمم؟ !

<<  <   >  >>