للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تلك العلوم، ونفدت تلك الرسوم وما نفعنا إلا ركعات كنا نركعها في الأسحار.

أخي الحبيب ... أين نحن من هؤلاء؟ !

ومن كان يرغب في النجاة فما له ... غير اتباع المصطفى فيما أتى

ذاك السبيل المستقيم وغيره ... سبل الظلالة والغواية والردى

فاتبع كتاب الله والسنن التي

صحت فذاك إن اتبعت هو الهدى (١)

من أراد قيام الليل والقرب من الله ومن أراد أن ينال هذه المنزلة الرفيعة فعليه أن يأخذ نفسه بهذه الأسباب التي تعين المسلم على قيام الليل ومنها ..

١ - لا تكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلب النوم ويثقل عليك القيام.

٢ - لا تتعب نفسك بالنهار في الأعمال التي تعيا بها الجوارح، وتضعف بها الأعصاب، فإن ذلك أيضًا مجلب للنوم.

٣ - لا تترك القيلولة بالنهار، فإنها سنة للاستعانة على قيام الليل.


(١) السير ٢٣/ ٣١٤.
(*) زاد المعاد ١/ ٣٢٢ باختصار.

<<  <   >  >>