للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الأمرُ بالمعروفِ والنهيُ عن الْمُنْكَرِ

٤٤ - وأَمْرَكَ بالمعروفِ والنَّهْيَ يا فَتَى ... عن المنكَرِ اجْعَلْ فَرْضَ عَيْنٍ تُسَدَّدِ

٤٥ - على عالِمٍ بالحظْرِ والفعلِ لمْ يَقُمْ ... سِوَاهُ بهِ معَ أَمْنِ عِدوانِ مُعْتَدِ

٤٦ - ولوْ كانَ ذا فِسْقٍ وجَهْلٍ وفي سِوَى الَّـ ... ذِي قيلَ فرضٌ بالكفايَةِ واحْدُدِ

٤٧ - وبالعُلَمَا يَخْتَصُّ ما اخْتُصَّ علْمُهُ ... بهم وبِمَنْ يَسْتَنْصِرُونَ بهِ قَدِ

٤٨ - وأَضْعَفُهُ بالقلبِ ثمَّ لسانِهِ ... وأَقْوَاهُ إنكارُ الفتى الْجَلْدِ باليدِ

٤٩ - وأَنْكِرْ على الصِّبْيَانِ كلَّ مُحَرَّمٍ ... بتأديبِهم والعلْمُ في الشرْعِ بالرَّدِ

٥٠ - فمَنْ ضَرَبَ الأولادَ ضَرْبَ مُؤَدِّبِ ... وزَوجتَهُ عندَ النُّشوزِ الْمُنَكِّدِ

٥١ - وضرْبُ أميرِ المسلمينَ رَعِيَّةً ... لتأديبِهم بالشرْعِ غيرَ مُشَدِّدِ

٥٢ - وضربُ وَلِيٍّ أوْ مُعَلِّمِ صِبْيَةٍ ... بغيرِ اعْتِداءٍ لا ضَمانَ لِمَا ابْتُدِ

٥٣ - ومَنْ سَلَّمَ ابنًا كيْ يُعَلَّمَ عائِمًا ... فيَغْرَقَ لمْ يَضْمَنْ كتسليمِ أَرْشَدِ

٥٤ - لهُ (١) نَفْسُهُ كيْ يَهتدِي لِسباحَةٍ ... فيَغرقْ وقيلَ الابنُ يُودِي بِمُبْعَدِ

٥٥ - وإنْ أَمَرَ الإنسانُ غيرَ مُكَلَّفٍ ... ليَنْزِلَ بئرًا أوْ يقولَ لهُ اصْعَدِ


(١) في المطبوعة: (كذا).

<<  <   >  >>