للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

المبحث العاشر: القياس في إعمال اسم الإشارة

يبدو أن الكوفيين قاسوا اسم الإشارة في تجويزهم إعماله عمل كان على بعض الأفعال التي حُملت على صار في الإعمال كـ (آض وآل ورجع وعاد وحار واستحال وتحوَّل وارتدَّ وقعد وغدا وراح) أو على أضحى وأمسى كـ (أسحر وأفجر وأظهر) بل توسَّع بعض النحاة في هذا الباب فأدخل كل فعل يجيء المنصوب به بعد المرفوع لا يستغني عنه كقام زيد كريماً وذهب عمرو متحدثاُ وعاش خالد مجاهداً١ فالكوفيون قاسوا اسم الإشارة على تلك الأفعال


١ ينظر في هذه الأفعال: ارتشاف الضرب: ٢/ ٧٣، وهمع الهوامع: ٢/ ٦٨، والأشموني: ١/ ٢٢٩.

<<  <   >  >>