للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

[الخاتمة]

بعد هذا العرض الموجز لواقع الأمة والأسس التي يجب تحقيقها لوحدة الأمة وتصحيح واقعها والوسائل التي يمكن أن تعين على تحقيق الهدف المطلوب يتبين لنا عدة أمور نجملها فيما يلي:

إن واقع الأمة واقع مؤلم ولا يرضى الله عز وجل.

وأن هذا الواقع لا يمكن أن تتوحد الأمة مع استمراره.

وأن وحدة الأمة مرهونة بتغيير هذا الواقع على ضوء الكتاب والسنة.

وأن هناك أسسا لهذه الوحدة تعتبر قاعدة ضرورية لوحدة الأمة.

حتى وان التغيير المطلوب يحتاج إلى وسائل متعددة لتحقيقه.

هذا واجتماع كلمة الأمة الِإسلامية حلم يراود أفرادها وجماعاتها المخلصة التي يحزنها أن ترى أن القيادة والريادة مكبلة بسلاسل الجهل والمعاصي والانحطاط وتترقب اليوم الذي تعتز فيه الأمة وتحتل مكانها الصحيح.

أمة هادية.

أمة رائدة.

أمة قائدة.

وان كانت هناك عقبات في هذا الطريق وعراقيل يضعها أعداء الله فيه لكن الأمل في الله عز وجل عظيم أن يحي نفوس هذه الأمة ويوقظ عقولها ويقوى عزمها ويومئذ تتحطم كل عقبة وتتلاشى كل السدود ويرتفع صوت الحق وينصب ميزان العدل وتستظل البشرية بظلال الخير والسعادة.

وصلى الله وسلم على سيدنا وإمامنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه.

<<  <