للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

الشرط الثامن: "أن لا يكون لباس شهرة" ١:

لحديث ابن عمر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:

"من لبس ثوب شهرة في الدنيا، ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة، ثم ألهب فيه نارًا" ٢.


١ وهو كل ثوب يقصد به الاشتهار بين الناس، سواء كان الثوب نفيسًا يلبسه تفاخرًا بالدنيا وزينتها، أو خسيسًا يلبسه إظهارًا للزهد والرياء. وقال الشوكاني في "نيل الأوطار" "٢/ ٩٤":
"قال ابن الأثير: الشهرة ظهور الشيء، والمراد أن ثوبه يشتهر بين الناس لمخالفة لونه لألوان ثيابهم فيرفع الناس إليه أبصارهم، ويختال عليهم بالعجب والتكبر".
٢ أخرجه أبو داود "٢/ ١٧٢"، وابن ماجه "٢/ ٢٧٨-٢٧٩"، من طريق أبي عوانة عن عثمان بن المغيرة عن المهاجر عنه.
وهذا إسناد حسن كما قال المنذري في "الترغيب" "٣/ ١١٢"، ورجال إسناده ثقات كما قال الشوكاني.
قلت: وهم من رجال البخاري؛ غير المهاجر، وهو ابن عمرو الشامي، "ووقع =

<<  <   >  >>