للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[المبحث العاشر: وفاته]

اختلف المؤرخون في تحديد سنة وفاة الأشعري، ومعظم المؤرخين ذكر أكثر من تاريخ، وكلها تدور في أنه مات بين سنة عشرين وثلاثمائة وبين سنة نيف وثلاثين وثلاثمائة١، وبعض المؤرخين ذكره فيمن مات سنة أربع وعشرين وثلاثمائة ومن هؤلاء ابن كثير٢، وابن تغرى بردى٣، والذهبي٤، ورجحه السبكي في الطبقات٥، وجزم به ابن عساكر في التبيين٦ معللاً أن ابن فورك هو الذي ذكر هذا التاريخ وابن فورك تلميذ الباهلي، وهو تلميذ الأشعري، وبناءً على ما تقدم تكون وفاة الأشعري سنة ٣٢٤هـ؛ إذ خير من يعتمد عليه في معرفة وفاة العلماء تلاميذهم.


١ انظر: تاريخ بغداد ١١/٣٤٧، والأنساب للسمعاني ١/٢٦٧، ووفيات الأعيان ٣/٢٨٤، ٢٨٥، والخطط للمقريزي ٣/٣٠٧.
٢ البداية والنهاية ١١/١٨٧.
٣ النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة ٣/٢٥٩.
٤ العبر في خبر من غبر ٢/٢٠٢.
٥ طبقات الشافعية الكبرى ٣/٣٥٥.
٦ تبيين كذب المفتري ص١٤٧.

<<  <   >  >>