للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[فصل: كلام الله تعالى]

[٢١] ومن صفات الله تعالى، أنه متكلم بكلام قديم، يسمعه منه من شاء من خلقه، سمعه موسى -عليه السلام- منه من غير واسطة، وسمعه جبريل عليه السلام، ومن أذن له من ملائكته ورسله.

[٢٢] وأنه سبحانه يكلم المؤمنين في الآخرة ويكلمونه، ويأذن لهم فيزورونه، قال الله تعالى: {وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً} [النساء: ١٦٤] .

وقال سبحانه:

{قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاتِي وَبِكَلامِي} [الأعراف: ١٤٤] .

وقال سبحانه:

{مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّه} [البقرة: ٢٥٣] .

وقال سبحانه:

{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} [الشورى: ٥١] .

وقال سبحانه:

{فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى , إِنِّي أَنَا رَبُّكَ} [طه: ١١، ١٢] .

وقال سبحانه:

{إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي} [طه: ١٤] .

وغير جائز أن يقول هذا أحد غير الله.

<<  <   >  >>