للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

الى قرب المدينة راجعا على بادية البصرة حتّى يمتدّ على البحرين [الى البحر] «١» فمن نجد، وما كان من حدّ عبّادان الى الانبار مواجها لنجد والحجاز على ديار أسد وطىّء وتميم وسائر قبائل مضر فمن بادية العراق، وما كان من حدّ الانبار الى بالس مواجها لبادية الشأم على أرض تيماء «٤» وبرّيّة خساف الى قرب وادى القرى والحجر «٥» فمن بادية الجزيرة، وما كان من بالس الى أيلة مواجها للحجاز على بحر فارس الى ناحية مدين معارضا لأرض تبوك حتّى يتّصل بديار طىّء فمن «٧» بادية الشأم، على أنّ من العلماء بتقسيم «٨» هذه الديار من زعم أنّ المدينة من نجد لقربها منها وأنّ مكّة من تهامة اليمن لقربها منها، (٦)

[وما فى بطن هذه الصفحة فهو صورة ديار العرب، [٧ ب]]

إيضاح ما يوجد من الأسماء والنصوص فى صورة ديار العرب، قد كتب فى زاويتى الصفحة العليايين المغرب والشمال، ورسم فى هذا القسم نهر النيل وتحت ذلك الرسم النصّ الآتى نواحى مصر واعمالها والصعيد الاعلى ومساكن البجه واعمال دنقله وعلوه وهما مدينتان وعلى النهر من المدن الفسطاط والجيزة وبينهما الجزيره ثمّ اسوان، وبين النيل وبين ساحل البحر العلاقى، ويقرأ على ساحل البحر فى أسفل أيسره بلد الزنج ونواحيه، مفازة بين الزنج والحبشة، بلد الحبشة ثمّ بربره ثمّ قرب منتهى الساحل الفوقانىّ عيذاب «١٨» ثمّ جزائر بنى حدان، ثمّ عند منتهى البحر القلزم، وفى البحر من الجزائر سنجله «١٩» ، سواكن، باضع، زيلع، وعلى ساحل البحر من الجانب المقابل يلى القلزم من المدن رايه «٢١» ، ايله، عينونه، طبا، الجار، جده، السرين، حلى، الحمضه، عثر، الشرجه، الحرده، غلافقه «٢٢» ، المخا،