للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[الفصل الأول: في لمس العورة]

[المبحث الأول: في لمس الفرج]

[المطلب الأول: في لمس الرجل فرجه]

...

المطلب الأول

في لمس الرجل فرجه

اتفق الفقهاء على أن من لمس فرجه بغير يده من أعضائه أنه لا ينتقض وضوءه١.

واختلفوا فيمن مس فرجه بيده على قولين:

القول الأول: أن من لمس ذكره انتقض وضوءه، وهو مروي عن عمر ابن الخطاب، وسعد بن أبي وقاص، وأبي هريرة، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وأبي أيوب الأنصاري، وزيد بن ثابت، وجابر بن عبد الله، وعائشة، وأم حبيبة، وبسرة بنت صفوان، وبه قال مكحول، وسعيد بن المسيب، وعطاء، ومجاهد، وعروة، وسليمان بن يسار، والزهري، ويحيى بن أبي كثير، والشعبي، وأبو العالية، والأوزاعي، والليث.

وهو المشهور من مذهب الإمام مالك والشافعي إذا كان اللمس بباطن الكف، وأحمد في المذهب، وداود وابن حزم٢.

القول الثاني: أن من لمس ذكره لا ينتقض وضوءه، وهو مروي عن علي، وابن مسعود، وعمار بن ياسر، وابن عباس، وحذيفة، وعمران بن حصين، وأبي


١ انظر: الإفصاح ١/١٣٩، مراتب الإجماع ١/٢٢.
٢ انظر: مصنف ابن أبي شيبة ١/١٦٣و١٦٤، السنن الكبرى ١/١٣١، شرح معاني الآثار ١/٧٦و٧٧، الأوسط ١/١٩٥، التمهيد ١٧/١٩٩، الاستذكار ١/٣١، البيان والتحصيل١٨/٤٥،حلية العلماء١/١٤٩،الغاية القصوى١/٢١٦،مغني المحتاج ١/٣، مسائل الإمام أحمد لابنه عبد الله ص: (١٦) ، الإنصاف١/٢٠٢، المغني ١/٢٤٠، المحلى ١/٢٣٥.

<<  <   >  >>