للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

قضايا الحياة كما قال تعالى: {إِنَّ يَهْدِي لِلَّتِي} الإسراء: ٩.

[الهدف الرابع: قيام ليلة القدر]

من رحمة الله بهذا الأمة أن جعل لها ليلة في السنة العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر، ألا وهي ليلة القدر، قال تعالى: {إِنَّا فِي خَيْرٌ وَالرُّوحُ هِيَ} القدر: ١ - ٥

وهذه الليلة في شهر رمضان كما جاء في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -: ((أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ، فَرَضَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ، وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ، لِلَّهِ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ)). رواه النسائي

وقد ورد في بيان فضلها أحاديث عدة، منها:

<<  <   >  >>