للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وإن كان السبب ذلك المعنى الدال على التحقير أو التقليل من شأن المذكور، فيراعى ذلك في تربيتنا لأولادنا، بأن يُسلك طريقٌ مختلف وعادات مختلفة ليُرفع الصبي أو الرجل لا أن يهان ويحقَّر، ولو كان مخطئاً فالمخطئ يؤوب ... والغلطة في التحقير تزيد مع الأيام ويصعب زوالها!

وما أجمل الكتب الحديثة المؤلفة في تربية الأولاد، وكذا الدورات التدريبية، فلها أثر بالغ في تغيير بعض الطباع، والفائدة تظهر أكثر في الأجيال القادمة.

٧. جمال الأسرة وحُسنها بحسن أفرادها وتميزهم، وأما جمال اللقب فلا يصنع لهم شيئاً ــ سوى التفاؤل به ــ، فعلى رسلْك لا تفخر، ولا تحزن.

<<  <   >  >>