للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[٣ ــ روي عن عثمان بن عفان - رضي الله عنه -]

أخرجه: ابن شبة (ت ٢٦٢ هـ) في «تاريخ المدينة» (٣/ ٩٨٨) ـ ط. شلتوت ـ، و (٢/ ١١٥) رقم (١٧٠٤) ـ ط. دا رالكتب العلمية ـ قال: حدثنا موسى بن إسماعيل، قال: حدثنا حماد، قال: حدثنا يحيى بن سعيد: أن عثمان - رضي الله عنه - قال: «لما يزع السلطان الناس أشد مما يزعهم القرآن».

وأخرجه رزين من طريق يحيى بن سعيد. كما في جامع الأصول» لابن الأثير (٤/ ٨٣) رقم (٢٠٧١).

ــ حماد هو ابن سلمة، ويحيى هو ابن سعيد الأنصاري.

وهذا إسناد رجاله ثقات، وهو منقطع، يحيى لم يدرك عثمان، وقال ابن المديني: لا أعلمه سمع من صحابي غير أنس. انظر: «تهذيب الكمال» (٣١/ ٣٥٨)

وله طريق آخر:

أخرجه: ابن عبدالبر في «التمهيد» (١/ ١١٨) قال: أخبرنا إبراهيم بن شاكر، قال: حدثنا محمد بن إسحاق القاضي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن أبي الأصبغ الإمام بمصر، قال: حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج، قال: حدثنا أبو زيد بن أبي الغمر، قال: حدثنا ابن القاسم، قال: حدثنا مالك أنَّ عثمان بن عفان كان يقول: «ما يزع الإمام أكثر مما يزع القرآن». أي: من الناس.

قال: قلت لمالك: ما يزع؟ قال: يكف.

وذكر الحسن بن علي الحلواني في كتاب «المعرفة» له، قال: حدثنا عفان قال أخبرنا إسماعيل يعني ابن علية عن ابن عون قال سمعت الحسن ــ وهو في مجلس قضائه فلما رأى ما يصنع الناس ــ قال: والله ما يصلح هؤلاء الناس إلا وزعة.

<<  <   >  >>