للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

٧ ــ نُسب إلى أهل العلم، والحكماء:

قال الجاحظ (ت ٢٥٥ هـ) كما في «رسائله» (١/ ٣١٣): (وقد قال أهل العلم، وأهل التجربة والفهم: «لما يزع الله بالسلطان أكثر مما يزع بالقرآن».

وقد كان يقال: شيئان متباينان، إن صلح أحدهما صلح الآخر: السلطان والرعية.

فقد صلح السلطان، وعلى الله تمام النعمة في صلاح الرعية، حتى يحقق الأثر، وتصدق الشهادة في الخبر).

قال ابن عبدربه (ت ٣٢٨ هـ) في «العقد» (١/ ٩): (قالت الحكماء: إمام عادل، خير من مطر وابل. وإمام غشوم، خير من فتنة تدوم. ولما يزع الله بالسلطان أكثر مما يزع بالقرآن).

قال ابن فارس (ت ٣٩٥ هـ) في «مقاييس اللغة» (٦/ ١٠٦): (وفي بعض الكلام: «ما يزع السلطان أكثر مما يزع القرآن»، أي: إن الناس للسلطان أخوف).

[٨ ــ ذكره دون عزو لأحد]

الجويني (ت ٤٧٨ هـ) في «غياث الأمم في التياث الظلم» (ص: ٢٤)

<<  <   >  >>