للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين،، وآله وصحبه والتابعين.

أما بعد:

فإن من مصادر معرفة اختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية الفقهية: الكتب التي ترجمت له، فقد اعتنى عدد من المترجمين له بذكر جملة من اختياراته، وكان على رأس هؤلاء تلميذه الحافظ ابن عبد الهادي في كتابه "العقود الدرية من مناقب شيخ الإسلام ابن تيمية" (ص: ٣٣٨ - ٣٤٠)، فذكر (٢١) مسألة، ثم تلاه الحافظ ابن رجب في "ذيل طبقات الحنابلة" (٢/ ٤٠٤ - ٤٠٥)، فذكر (١٠) مسائل، سبقه ابن عبد الهادي إلى ذكر أربع منها (رقم ١، ٣، ١٢، ١٥)، ثم كل من أتى بعدهما اعتمد على ما ذكراه، فبعضهم انتخب بعض المسائل من كل واحد منهما كابن العماد في "شذرات الذهب" (١)، واقتصر الآخرون على ما ذكره ابن رجب كالعليمي في "المنهج الأحمد" (٥/ ٣٨) وصديق حسن خان في "التاج المكلل" (٤٢٨ - ٤٢٩) (٢).

ورغبة في تقريب الوقوف على اختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية


(١) (٦/ ٨٤)، وهي في "الجامع لسيرة شيخ الإسلام" (ص: ٦٣٤)، وصدر ابن العماد ما ذكره من اختيارات الشيخ بقوله: (قال ابن رجب وغيره: ذكر نبذة من مفرداته وغرائبه) ثم أورد (٢٢) مسألة، منها (١٠) مسائل ذكرها ابن رجب في "ذيل الطبقات"، والبقية زادها من "العقود الدرية" لابن عبد الهادي، والله أعلم.
(٢) وقال بعد أن سردها: (قلت: وهذه المسائل غالبها مبرهنة في مواضعها بالأدلة الصحيحة الدالة عليها، وقد ذهب إليها ذاهبون من أهل العلم قديمًا وحديثًا) ا. هـ.

<<  <   >  >>