للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

* الاختيارات التي ذكرها ابن عبد الهادي في "العقود: ٣٣٧ - ٣٤٠"

قال الحافظ ابن عبد الهادي:

(ثم إن الشيخ رحمه الله بعد وصوله من مصر إلى دمشق واستقراره بها لم يزل ملازمًا للاشتغال والاشغال، ونشر العلم وتصنيف الكتب وإفتاء الناس بالكلام والكتابة المطولة وغيرها، ونفع الخلق والإحسان إليهم والاجتهاد في الأحكام الشرعية، ففي بعض الأحكام يفتي بما أدى إليه اجتهاده من موافقة أئمة المذاهب الأربعة.

وفي بعضها قد يفتي بخلافهم، أو بخلاف المشهور من مذاهبهم.

ومن اختياراته التي خالفهم فيها، أو خالف المشهور من أقوالهم:

١ - القول بقصر الصلاة في كل ما يسمى سفرًا، طويلًا كان أو قصيرًا، كما هو مذهب الظاهرية، وقول بعض الصحابة (١).

٢ - والقول بأن البكر لا تستبرأ، وإن كانت كبيرة، كما هو قول ابن عمر واختاره البخاري صاحب "الصحيح" (٢).

٣ - والقول بأن سجود التلاوة لا يشترط له وضوء، كما يشترط


(١) "الاختيارات" للبرهان (٤٦)، "ذيل طبقات الحنابلة" لابن رجب (٢/ ٤٠٥)، "الاختيارات" للبعلي (١١٠).
(٢) "الاختيارات" للبرهان (٤٩)، "الاختيارات" للبعلي (٤٠٧)، "شذرات الذهب" لابن العماد (٦/ ٨٥).

<<  <   >  >>