للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الباب الثاني في ميزان الحكم

كل ما حدث في نجد وأرجائها من الإصلاحات الطيبة في حياة شيخ الإسلام أو بعد وفاته، إنما كان نتيجة لدعوته وإخلاصه. والحقيقة أنه لم يقم فقط بانقلاب في أهل نجد وعقائدهم وأخلاقهم، بل لقد غيرها من العقب إلى الرأس، ومن حسن حظه قد وجد أمراء مجاهدين أمثال محمد بن سعود (م سنة ١١٧٩ هـ/ ١٧٦٥ م) ، وعبد العزيز بن محمد بن سعود (١١٧٩ هـ/ ١٧٦٥ م إلى ١٢١٨ هـ/ ١٨٠٣ م) ، وسعود بن عبد العزيز (١٢١٨ هـ/ ١٨٠٣ م إلى ١٢٢٩ هـ/ ١٨١٤ م) ، الذين لم يألوا جهدا في إنجاز مهمته.

ولقد التصق اسم آل سعود بدعوة الشيخ، ولذلك نحب أن نقدم من تاريخ آل سعود باختصار تلك الأجزاء التي ترتبط ارتباطا خاصا ومباشرا بالدعوة.

محمد بن سعود١:

من حين نشأت الدعوة وترعرعت أرسل الأمير محمد بن سعود (م ١٧٩١ هـ/ ١٧٦٥م) وفدا إلى الحرمين، وقد طلب هذا الوفد من الشريف سعود بن سعيد (١١٤٦ هـ/ ١٧٣٣م) إلى (١١٦٥ هـ/ ١٧٥٢ م) إذنا عاما للحج وتكلم مع علماء


١ التاريخ السياسي لنجد خارج عن نطاق بحثنا، ولكننا نبرز تلك النواحي التي تتعلق علاقة مباشرة بدعوة الشيخ. وللاطلاع على تاريخ نجد أو تاريخ آل سعود بتفصيل يرجع إلى الكتب التالية:- ١- عنوان المجد لابن بشر. ٢- عجائب الآثار للجبرتي ج ٣ , ٤ ٣- تاريخ نجد للألوسي ص: ٩٠ , ١٠٤. ٤- حاضر العالم الإسلامي (مع تعليقات شكيب أرسلان) ٤: ١٦١ , ١٧٢ ٥- دائرة المعارف الإسلامية (مقالة ابن سعود) ٦- العربية (arabia) فلبي. وهو مفصل جدا. وكتب أمين الريحاني أيضا معروفة ومتداولة بالعربية والإنجليزية. وسنذكر كتبا أخرى في باب المراجع إن شاء الله.

<<  <   >  >>