للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فموشكة أرضنا أن تعود خلاف الخليط وحوشًا يبابا

وقول الآخر:

فإنك موشك أن لا تراها وتغدو دون غاضرة الغوداي

وقول كثير:

أموت أسي يوم الرجال وإنما يقينًا برهن بالذي أنا كائد

قال المصنف: "أراد: بالموت الذي كدت آتيه، فأقام اسم الفاعل مقام الفعل".

وفي البسيط: فال بعضهم إن لكاد مصدرًا، يقال: كاد كودًا ومكادًا. وحكي قطرب: كاد كيدًا وكيدودة. وفيه نظر لأن كاد من ذوات الواو، وقد حكى س: كدت، ولا يكون هذا إ من الواو

تم بحمد الله وتوفيقه

الجزء الرابع من كتاب "التذييل والتكميل"

بتقسيم محققه، ويليه- إن شاء الله تعالى-

الجزء الخامس، وأوله:

"باب الأحرف الناصبة الاسم الرافعة الخبر"

<<  <  ج: ص:  >  >>