للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

-[ص: باب التمييز

وهو ما فيه معني (من) الجنسيه من نكره منصوبه فضله غير متابع. ويميز اما جمله -وسيبين - اما مفردا عددا فتح , او مفهم مقدار ' او مثليه او غيريه او تعجب بالنص علي جنس المراد بعد تمام باضافه , او تنوين , أو نون تثنيه , أو جمع أو شبه.]-

ش: يطلق علي التمييز التبيين والتفسير والمميز والمبين والمفسر.

قوله ما فيه معني (من) جنس يشمل - علي زعمه -التمييز , وثاني منصوبي أستغفر ,والمشبه بالمفعول , وما اضيف اليه من التمييز , واسم (لا) التبرئه , وتابع عدد من الجنس المعدود , وصفه اسم (لا) المنصوبه.

وقوله الجنسيه فصل يخرج مثل:

استغفر الله ذنبا ................. ... .........................

فانه علي معني «من» , لكنها ليست جنسيه.

وقوله من نكره فصل يخرج مثل: هو حسن وجهه فانه ليس بتمييز , بل هو منصوب علي التشبيه بالمفعول به.

وقوله منصوبه فصل يخرج به ما أضيف اليه من نحو: رطل زيت فانه علي معني «من» الجنسيه , ولا يعرب تمييزا.

وقوله فضله يخر به اسم لا , نحو: لا خير من زيد فيها.

<<  <  ج: ص:  >  >>