للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[وقف وأوقف]

قال ابن درستويه٥ وكذلك قوله: وقفت الدابة، وقفت وقفا للمساكين، وقفت أنا، لا يجوز أن يكون الفعل اللازم من هذا النحو، والمجاوز على لفظ واحد في النظر والقياس؛ لما في ذلك من الإلباس وليس إدخال الإلباس في الكلام من الحكمة والصواب، وواضع اللغة عز وجل حكيم عليم، وإنما اللغة موضوعة للإبانة عن المعاني، فلو جاوز وضع لفظ واحد للدلالة على معنيين مختلفين، أو أحدهما ضد الآخر لما كان في ذلك إبانة، بل كان تعمية وتغطية، ولكن قد يجيء الشيء النادر من هذا لعلل، كما يجيء فعل وأفعل فيتوهم من لا يعرف العلل أنهما


١ انظر ليس لابن خالوية ص ٤٦.
٢ انظر اللسان، وإبدال ابن السكيت ص ٢٥.
٣ انظر اللسان، وابن يعيش جـ١٠ ص٥.
٤ انظر الجمهرة جـ٣ ص٤٣٨، والممتع لابن عصفور جـ ١ ص٣٩٩، وما اختلفت ألفاظه واتحدت معانيه ص٣٢، والتصريف الملوكي ص٤٤.
٥ انظر تصحيح الفصيح جـ١ ص ١٦٦ تحقيق عبد الله الحبوري طبعة بغداد.

<<  <  ج: ص:  >  >>