للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

صرف وأصرف ٢

تقول: صرفت الصبيان معناه سرحتهم من الكتاب، كذلك صرفت الرسول والشيخ: إذا رددته إلى موضعه الذي جاء منه، وكذلك قولك: صرف الله عنك الأذى. والعامة تقول: أصرفت الصبيان، وأصرف الله عنك الأذى بالألف وهو خطأ، ويدل على ذلك أن فاعله صارف، ومفعوله مصروف، ومصدره الصرف، ومستقبله يَصرف (بفتح الياء) ، وقال السيوطي في المزهر: "ليس في كلامهم أصرفت إلا حرف واحد: أصرفت القافية إذا أقويتها (وهو أن يخالف الشاعر بين القافيتين) وأنشد (لجرير) :

قصائد غير مصرفه القوافي ... فلا عيا بهن ولا اجتلابا

فأما سائر الكلام فصرفت: صرف الله عنك الأذى، وصرفت القوم، صرف الله قلوبهم، وصرف ناب البعير" انتهى.


١ انظر الأفعال لابن القطاع جـ٢ ص ٤٤٢. وتثقيف اللسان ص١٥٢ وتصحيح الفصيح جـ١ ص هـ ١٩
٢ انظر تصحيح الفصيح جـ١ ص١٨٠ وأفعال ابن القطاع جـ٢ ص٢٣٨.

<<  <  ج: ص:  >  >>