للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  < 

فلينظر الشاب في حراسة بضاعته، وليتحفظ الكهل بقدر استطاعته، وليتزود الشيخ للحاق بجماعته، ولينظر الهرم أن يؤخذ في ساعته، نفعنا الله وإياكم بعلومنا، ولا سلبنا وإياكم فهومنا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا، ولا جعل علمنا حجةً علينا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

نجز الكتاب، والحمد لله وحده، وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.

<<  <