للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

١٩ - أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ لَوْلَوٍ , قِرَاءَةً عَلَيْهِ وَأَنَا أَسْمَعُ , وَكَانَ مِنَ الثِّقَاتِ الْمَأْمُونِينَ , وَمِنْ عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ رَحِمَهُ اللَّهُ , قَالَ: ثنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ حَمْدَانَ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْعَبَّاسِ الطَّيَالِسِيُّ، قَالَ: ثنا أَحْمَدُ بْنُ حَفْصِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ سُلَيْمٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " بَيْنَمَا أَيُّوبُ عَلَيْهِ السَّلامُ يَغْتَسِلُ عُرْيَانًا خَرَّ عَلَيْهِ جَرَادٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَجَعَلَ يَحْثُوا فِي ثَوْبِهِ، فَنَادَاهُ رَبُّهُ تَعَالَى: يَا أَيُّوبُ أَلَمْ أَكُنْ أُغْنِيكَ؟ قَالَ: بَلَى , وَلَكِنْ لا غِنَى لِي عَنْ بَرَكَاتِكَ ".

أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ عَنْهُ تَعْلِيقًا مُسْتَشْهِدًا بِهِ، قَالَ: وَرَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ سُلَيْمٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ.

وَصَفْوَانُ يُكْنَى أَبَا الْحَارِثِ وَهُوَ مَوْلَى حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ الزُّهْرِيِّ، وَكَانَ أَحَدَ الْعُبَّادِ الْمُجْتَهِدِينَ , وَهُوَ عَزِيزُ الْحَدِيثِ , وَالْحُفَّاظُ مِنَ الْمُحَدِّثِينَ يُعْنَوْنَ بِجَمْعِ حَدِيثِهِ

<<  <   >  >>