للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٥٦ - أَخْبَرَنَا أَبُو سَعِيدِ بْنُ حَمْدُونٍ، التَّاجِرُ، أنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ الْحَافِظُ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ السُّلَمِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عُقَيْلٍ، وَأَحْمَدُ بْنُ حَفْصٍ، قَالُوا: أنبا حَفْصُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، أنبا إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ شُعْبَةَ بْنِ الْحَجَّاجِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " رُفِعَتْ لِيَ السِّدْرَةُ، فَإِذَا أَرْبَعَةُ أَنْهَارٍ: نَهْرَانِ ظَاهِرَانِ، وَنَهْرَانِ بَاطِنَانِ.

فَأَمَّا الظَّاهِرَانِ: فَالنِّيلُ، وَالْفُرَاتُ، وَأَمَّا الْبَاطِنَانِ: فَنَهْرَانِ فِي الْجَنَّةِ، وَأُتِيتُ بِثَلاثَةِ أَقْدَاحٍ: قَدَحٌ فِيهِ لَبَنٌ، وَقَدَحٌ فِيهِ عَسَلٌ، وَقَدَحٌ فِيهِ خَمْرٌ، فَأَخَذْتُ الَّذِي فِيهِ اللَّبَنُ، فَقَالَ لِي: أَصَبْتَ الْفِطْرَةَ أَنْتَ وَأُمَّتُكَ ".

حَدَّثَنَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ زَكَرِيَّا، أنبا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَافِظُ، وَسَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا حَامِدٍ، يَقُولُ: لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثِ عَنْ شُعْبَةَ، غَيْرُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ طَهْمَانَ

<<  <   >  >>