للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[أقم الصلاة]

١ - نشأ أحمد في جو أسري عبق بأريج الإسلام، يحرص جميع أفراده على التقيد بتعاليم الدين في كل شأن من شؤون حياتهم، متخذين من القرآن الكريم والسنة المطهرة نبراسهم (١) وحاديهم إلى طريق الحق بعيدا عن ظلمات الزيغ (٢) والضلال. . لقد كان لأحمد في والديه خير قدوة وخير معين للمضي على الطريق القويم، متلمسا خطاهم، حاذيا حذوهم في شتى أموره. . وكان والد أحمد يعلم كم هي قوية ذاكرة الطفل الصغير، ويعلم أن الطفل صفحة بيضاء ناصعة لا تشوبها شائبة، وما يخطه على هذه الصفحة النقية يقرؤه غدا بكل وضوح، لذا حرص الأب والأم على أن يكونا خير قدوة لولدهم، وألا تقع عيناه على ما يعكر صفو أمنه، وألا يرى منهما إلا كل جميل، وقد كانا حقا أبوين صالحين فكانا لولدهما خير قدوة وخير معين، فشب الولد غضا طريا في دوحة العلم والدين ينهل من منهله (٣) العذب النقي.


(١) مصباحهم.
(٢) الميل عن الحق.
(٣) المورد أو موضع الشرب على الطريق.

<<  <   >  >>