للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[وكونوا مع الصادقين]

٤ - الله أكبر الله أكبر، حي على الصلاة، حي على الفلاح، هاهو النداء الخالد ينساب عبر المآذن يعلن دخول وقت صلاة الفجر فيلقي في النفوس الأمن والطمأنينة ويغسل القلوب من أدران (١) الهموم ويزرع السكينة في الأرواح المتعبة، وهاهي خيوط الفجر الندية تعانق المدينة الهادئة وتدعوها بحنان لنفض غبار الكسل عن جفونها واستقبال بشائر يوم جديد، وهاهم المؤمنون يسارعون إلى المساجد ملبين ذلك النداء وهم يعلمون روعة هذه التلبية ليؤدوا صلاة الفجر جماعة. . حتى الطيور هجرت أعشاشها لتشارك بقية الكائنات في موكب التسبيح (٢) والتهليل (٣) لعظمة الخالق فأخذت تغرد بصوت شجي (٤) يأسر (٥) الألباب (٦) .


(١) جمع درن وهو الوسخ.
(٢) قول سبحان الله.
(٣) قول لا إله إلا الله.
(٤) الشجو: الهم أو الحزن أو الشوط من البكاء، يقال: بكت الحمامة شجوها.
(٥) من أسر أسرا أي شده بالآسار، قبض عليه وأخذه أو قيده.
(٦) العقول.

<<  <   >  >>