للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

وأخرج ابن سعد عن أبي ميسرة عمرو بن شرحبيل قال: رأيت كأني أدخلت الجنة فإذا قباب مضروبة قلت: لمن هذه؟ قالوا: لذي الكلاع وحوشب -وكانا ممن قتل مع معاوية- قلت: فأين عمار وأصحابه؟ قالوا: أمامك، قلت: وقد قتل بعضهم بعضا؟ قيل: إنهم لقوا الله فوجدوه واسع المغفرة، قلت: فما فعل أهل النهر؟ يعني الخوارج، قال: لقوا برحا، أي شدة.

[فصل في نبذ من فضائل عائشة رضي الله عنها]

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه مرفوعا: «فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام» رواه البخاري ومسلم والترمذي وابن أبي شيبة وابن ماجة وابن جرير.

وعن أبي موسى قال: ما أشكل علينا أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

<<  <   >  >>