للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فلا الضَّيْمُ يَغْشاها ولا هي تَسْأَمُ

* ... * ... *

أخي في الله: تلك هي الجنَّة! مهما وصفتها لك فأنَّى لي أن أجلِّي لك نعيمها وحبورها؟ !

فلا تنس أخي: «أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأتْ! ولا أذن سمعت! ولا خَطَرَ على قلب بشر! » رواه البخاري ومسلم.

أخي: وقبل أن أطوي هذه الأوراق: الله أرجو أن تطوي ملائكة الله صحيفتي وصحيفتك على أحسن الأعمال، وجعلها الله لي ولك بشرى بجنانه يوم لقائه ..

أخي: هي الجنَّة! وذاك هو خيرها! وما فيها من المسرات والنعيم المقيم! جعلها الله تعالى دارًا لأوليائه .. وقرارًا لأصفيائه ..

أخي المسلم: هل سألت نفسك يومًا: ما هو مهر الجنة؟ ! فإن مهرها ليس ذهباً ولا فضة! ولا حتى الدنيا بكنوزها لو بذلتها مهرًا لجنة الله تعالى ما قبلت منك! !

أخي: مهر الجنة: إدمان الصالحات .. والتزود بالطاعات .. واجتناب المحرمات .. ورفض المنكرات ..

أخي: إخلاصك لله تعالى في توحيده وطاعته .. طريق إلى الجنة ..

أخي: خطواتك إلى الصلوات في بيوت الله تعالى غاديًا ورائحًا .. طريق إلى الجنة ..

أخي: حرصك على تعلُّم العلم النافع وشهودك مجالس الذكر .. طريقٌ إلى الجنة ..

<<  <   >  >>