للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

ويلحق بذلك الراء الساكنة التي قبلها مفتوح أو مضموم، مثل: الْعَرْشِ*- تَرْمِيهِمْ- الْقُرْآنُ*- تُرْجِي.

٢ - الترقيق: يجب ترقيقها إذا كانت مكسورة، سواء أوقعت في أول الكلمة أم في وسطها أم في آخرها، نحو: رِزْقاً*- قَرِيبٌ*- الْفَجْرِ*- وكذلك إذا وقعت قبل ألف ممالة مَجْراها.

ويلحق بذلك الراء الساكنة التي قبلها مكسور، بكسرة أصلية، سواء أكانت في وسط الكلمة أم في آخرها، مثل: فِرْعَوْنَ*- الْفِرْدَوْسِ*- اسْتَغْفِرْ*- اصْبِرْ*.

أما إذا كان الحرف الواقع قبل الراء الساكنة مكسورا كسرة عارضة، فإنه يجب تفخيمها، نحو: أَمِ ارْتابُوا- لِمَنِ ارْتَضى - إِنِ ارْتَبْتُمْ*. سواء وصلت هذه الكلمات بما قبلها، أو ابتدئ بها. وترقق الراء إذا كان الكسر الذي قبلها منفصلا- أي في كلمة أخرى- نحو الَّذِي ارْتَضى.

وإذا كانت ساكنة وجاء بعدها في كلمة واحدة حرف استعلاء مفتوح فيجب تفخيمها مثل: لَبِالْمِرْصادِ.

أما إذا كان حرف الاستعلاء مكسورا، فلها حالتان: التفخيم والترقيق. ولم ترد إلّا في نُفَرِّقُ*.

وفي حالة الوقف عليها، ترقق إن كان ما قبلها مكسورا كسرا أصليا أو ياء ساكنة، مثل: خَبِيرٌ*- بَصِيرٌ*. وإن كان قبلها ساكن ننظر إلى حركة ما قبله، فإن كانت حركته الفتح أو الضم فخمناها، مثل الْفَجْرِ*- غَفُورٌ* وإن كانت حركته الكسر رققناها، مثل: الْحَجَرَ* يُذْكَرَ*. ما لم يكن الساكن حرف استعلاء. وإن كان قبل الراء الساكنة حرف مدى وقبله فتح أو ضم تفخم.

[٨ - أحكام المدود وأقسامها]

تعريف المد: المد لغة: هو المط والزيادة.

وفي الاصطلاح هو: إطالة الصوت بحرف من أحرف المدّ الثلاثة التالية:

١ - الألف الساكنة (المفتوح ما قبلها).

٢ - الواو الساكنة المضموم ما قبلها.

٣ - الياء الساكنة المكسور ما قبلها.

<<  <   >  >>