للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

١ - قطع الجميع: أي قطع الاستعاذة عن البسملة، وقطع البسملة عن بداية السورة.

٢ - قطع الاستعاذة عن البسملة، ووصل السملة ببداية السورة.

٣ - وصل الاستعاذة بالبسملة، وقطع البسملة عن بداية السورة.

٤ - وصل الجميع: أي وصل الاستعاذة بالبسملة، ووصل البسملة ببداية السورة.

[٢ - أحكام النون الساكنة والتنوين]

للنون الساكنة والتنوين (في الرفع والنصب والجر) أربعة أحكام، هي: الإدغام- الإقلاب- الإخفاء- الإظهار. وسوف نتناولها بالحديث واحدا بعد الآخر.

آ- الإدغام: تعريفه: الإدغام لغة هو: إدخال الشيء في الشيء. واصطلاحا هو: التقاء حرف ساكن بحرف متحرك، بحيث يصيران حرفا مشددا كالثاني، يرتفع اللسان عنده ارتفاعة واحدة.

أحرفه: تدغم النون الساكنة أو التنوين إذا وقع بعدها- في الكلمة التالية- أحد الأحرف الستة التالية: ي- ر- م- ل- ون. وقد جمعت في كلمة (يرملون).

أنواعه: للإدغام نوعان: إدغام بغنة (إدغام ناقص)، وإدغام بلا غنة (إدغام كامل).

١ - الإدغام بغنة (الناقص): يكون مع أحد الأحرف التالية: ي- وم- ن المجموعة في كلمة (يومن). هذا وينبغي أن يعلم أن الواو والياء لا يرسم عليهما الشدة، دون سواهما.

مثال ذلك: مِنْ ماءٍ* وتلفظ مماء مع الغنة- مِنْ نَصِيبٍ وتلفظ (منّصيب) مع الغنة- رَجُلٌ مِنْ* وتلفظ (رجلمّن) مع الغنة- خَيْرٌ نُزُلًا وتلفظ (خير نزلا) مع الغنة.

ويسمى هذا الإدغام ناقصا، لذهاب الحرف فقط (النون أو التنوين) وبقاء الصفة (الغنة).

وكما يبدو من الأمثلة، فإننا لونا النون أو التنوين باللون الأحمر، دلالة على وجود الإدغام.

كما لونا الشدة على الحرف المدغم معها باللون الأحمر، دلالة على وجود الغنة.

والغنة: صوت لذيذ، يخرج من خرق الأنف المنجذب إلى داخل الفم، المركب فوق غار الحنك الأعلى، لا عمل للسان فيه. ويغن هذا الحرف بمقدار حركتين، والحركة هي بمقدار بسط الإصبع أو قبضها (بمقدار ثانية).

<<  <   >  >>