للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

الْمطلب الأول: زعمهم بِأَنَّهُم شعب الله الْمُخْتَار.

إِن الشُّعُور بالاستعلاء والاستكبار على جَمِيع الْخلق دَاء عضال ومزمن عِنْد الْأمة الْيَهُودِيَّة ذكره الْقُرْآن الْكَرِيم عَنْهُم فِي آيَات كَثِيرَة وتزخر بِهِ نُصُوص كتبهمْ المقدسة لديهم وَمِنْهَا مَا ورد فِي توراتهم المحرفة "أَنْتُم أَوْلَاد للرب إِلَهكُم ... لِأَنَّك شعب مقدس للرب إلهك، وَقد اختارك الرب لكَي تكون لَهُ شعبًا خَاصّا فَوق جَمِيع الشعوب الَّذين على وَجه الأَرْض"١.


١ - انْظُر: سفر التَّثْنِيَة ١٤/١ وتكررت التَّسْمِيَة فِي مَوَاضِع كَثِيرَة فِي التَّوْرَاة المحرفة مِنْهَا خُرُوج ١٩/٦ وتثنية ٧/٢ - ٨، ٢٨/٩ وَغَيرهَا.

<<  <   >  >>