للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٤ - وروى ابن عيينة وغيره عن عمرو بن دينار عن جابر، قال: "أطعمنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لحومَ الخيل ... " (١).

ورواه حمَّاد بن زيد، عن عَمرو، عن محمد بن علي عن جابر (٢).

أقول: عمرٌو ذكره ابنُ حجر في "طبقات المدلسين" (٣) وقال: "أشار الحاكم في "علوم الحديث" إلى أنه كان يدلس".

أقول: عبارة الحاكم في "المعرفة" (ص ١١١) (٤) في الكلام على المدلسين: "هذا باب يطول، فليعلم صاحب الحديث أن الحَسَن لم يسمع من أبي هريرة ... وأن الأعمش لم يسمع من أنس ... وأنَّ قتادة لم يسمع من صحابي غير أنس، وأنَّ عامة حديث عمرو بن دينار عن الصحابة غير مسموعة".

وقد حمل الترمذي رواية حماد على الوهم، وقال: "سمعت محمدًا ــ البخاري ــ يقول: ابن عيينة أحفظ من حماد".

ولكن ذكر الحافظ في "الفتح" (٩/ ٥١٣) (٥) أنَّ حمادًا توبع، ثم قال:


(١) أخرجه الحميدي (١٣٠٩)، والترمذي (١٧٩٣)، والنسائي (٤٣٢٨)، وابن حبان (٥٢٦٨). قال الترمذي بعد أن ذكر الطريق الأخرى: "ورواية ابن عيينة أصحّ، وسمعت محمدًا يقول: سفيان بن عيينة أحفظ من حماد بن زيد".
(٢) أخرجه النسائي في "الكبرى" (٤٨٢٠).
(٣) (ص ٨٨ - ٨٩).
(٤) وقع في الأصل (ص ١١) سهو.
(٥) (٩/ ٦٤٦ - السلفية).

<<  <   >  >>