للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَخَبَّابِ بْنِ الْأَرَتِّ وَالْمُغِيرَةَ بْنِ شُعْبَةَ وَمِرْدَاسِ بْنِ مَالِكٍ الْأَسْلَمِيِّ وَالْمُسْتَوْرِدِ بْنِ شَدَّادٍ الْفِهْرِيِّ وَدُكَيْنِ بْنِ سَعْدٍ الْمُزَنِيِّ وَمُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ وَعَمْرِو بْنِ الْعَاصِ وَأَبِي سُفْيَانَ بْنِ حَرْبٍ وَخَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ وَحُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ وَسَعِيدِ بن ز يَد وَأَبِي جُحَيْفَةَ

قِيلَ لِعَلِيٍّ هَؤُلَاءِ كُلُّهُمْ سَمِعَ مِنْهُمْ قَيْسُ بْنُ أَبِي حَازِمٍ سَمَاعًا قَالَ نَعَمْ سَمِعَ مِنْهُمْ سَمَاعًا وَلَوْلَا ذَلِكَ لَمْ نَعُدُّ لَهُ سَمَاعًا قِيلَ لَهُ شَهِدَ الْجَمَلَ قَالَ لَا كَانَ عُثْمَانِيًّا

وَرَوَى أَيْضًا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَعَنْ قَيْسِ بْنِ فَهد وَرَوَى عَنْ بِلَالٍ وَلَمْ يَلْقَهُ وَعَن الصنابح بن الأعسر الأحسمي وَرَوَى عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ وَلَا أَدْرِي سَمِعَ مِنْهُ أَمْ لَا وَعَن قيس بن فَهد سَمَاعا قَالَ وَرَأَيْت أَسْمَاءَ ابْنَةَ أَبِي بَكْرٍ

٤٧ - وَأَبُوهُ أَبُو حَازِمٍ وَاسْمُ أَبِي حَازِمٍ عَوْف بن عبد الْحَارِثِ وَرَوى عَنْ عَمَّارٍ وَاخْتَلَفُوا عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ فِيهِ فَقَالَ بَعْضُهُمْ عَنِ ابْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَابِسٍ قَالَ عَمَّارٌ ادْفِنُونِي فِي ثِيَابِي

وَقَالَ بَعْضُهُمْ إِسْمَاعِيلُ عَنْ قَيْسٍ قَالَ عَمَّارٌ ادْفِنُونِي فِي ثِيَابِي

٤٨ - قَيْسُ بْنُ أَبِي حَازِمٍ سَمِعَ مِنْ سَعْدِ بْنِ مَسْعُودٍ عَم الْمُخْتَار وَكَانَ فِي أَصْحَابَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَسْمَعْ قَيْسُ بْنُ أَبِي حَازِمٍ مِنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ وَلَا سلمَان

<<  <   >  >>