للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

١١٥ - علل حَدِيثَ مَنْ صَلَّى عَلَى جِنَازَةٍ

رَوَاهُ سُفْيَان عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ عَنْ سَالِمٍ الْبَرَّادِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ

وَرَوَاهُ ابْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ سَالِمٍ الْبَرَّادِ عَنِ ابْنِ عمر أوردهُ الإِمَام أَحْمد فِي الْمسند

وَالْحَدِيثُ عِنْدِي حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ وَحَدِيثُ ابْنِ أَبِي خَالِدٍ وَهْمٌ يَعْنِي حَدِيثَ مَنْ صَلَّى عَلَى جِنَازَةٍ

١١٦ - علل حَدِيث مَنْزِلُنَا غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بخيف بني كنَانَة

قَالَ عَلِيٌّ حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْزِلُنَا غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِالخِيفِ عِنْدَ الضُّحَى

رَوَاهُ الزُّهْرِيُّ فَاخْتُلِفَ عَلَى الزُّهْرِيِّ فِي إِسْنَادِهِ

فَرَوَاهُ الْأَوْزَاعِيُّ وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ سعد والنعمان بن رشاد وَإِبْرَاهِيم ابْن إِسْمَاعِيلَ بْنِ مَجْمَعٍ كُلُّهُمْ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أبي هُرَيْرَة

<<  <   >  >>