للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

المغامرات العجيبة الغريبة التي لا تمتّ إلى روح مخطوطة مشهد بصلة فإن شكا كبيرا يحوم حول مصادره. ما هي مصادره؟.

يذكر د. غيبة أن كلا من كريكتون مؤلف (أكلة الأموات) والباحث النرويجي قد اعتمدا على تراجم المقتطفات الواردة في معجم ياقوت وتراجم لرسالة ابن فضلان حتى عام ١٩٥١ باللغات العربية واللاتينية والفرنسية والدانماركية والسويدية والإنكليزية، دون أن تكون نسخة مشهد بينها «٥» . ويضيف الدكتور غيبة، في واحدة من تناقضاته الكثيرة، أن من الغريب أن يحدث إهمال لنسخة مشهد المنشورة في برلين بنصّها العربي وترجمتها الألمانية سنة ١٩٣٩. ها هنا التباس ثان. من الواضح أن تراجم المقتطفات تلك ما هي إلا الفصول التي نقلها ياقوت عن ابن فضلان ولا شيء سوى ذلك. لأننا لا نعرف شيئا سوى ذلك في الحقيقية قبل مخطوطة مشهد إلا نتفا متأخرة لا قيمة لها باللغة الفارسية.

يتلقّف د. غيبة ملاحظة كتبها الدكتور سامي الدهان ويذكر فيها أن هناك ورقة أو ورقتين ضائعتين من مخطوطة (مشهد) لكي يجعلنا نعتقد أن صفحات المغامرات الطوال من (رواية) كليكتون (أكلة الأموات مخطوط ابن فضلان عن خبرته بأهل الشمال في عام ٩٢٢ ميلادية) هي التي تسد مسدّ تلكم الورقتين. وفي هذا إجحاف بعيد وضرب من عدم الدقة العلمية، فتلك الصفحات تغطّي، في الحقيقة، العشرات بل المئات من الأوراق المخطوطة.

وبدلا من مخطط الرحلة الذي نعرفه والذي يعاني، على أية حال، بعضا من الخلل بسبب فقدان أجزاء من مخطوطة مشهد، يقترح الدكتور غيبة استنادا إلى النسختين العربية- النرويجية والإنكليزية المخطط التالي:

[أ: في الذهاب]

١- بلاد العجم والترك

٢- الروسية

<<  <   >  >>