للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الفصل الثاني]

قال شيخنا الحافظ ابن عبد الهادي رحمة الله عليه:

٩٣ - في "القاعدة الزرعية": (لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنَّه كان يجهر بالبسملة، وليس في الصحاح ولا في السنن حديثٌ صحيحٌ صريحٌ بالجهر، والأحاديث الصريحة بالجهر كلُّها ضعيفة، بل موضوعةٌ) (١).

٩٤ - وقال أيضًا: (لم يكن النبي - صلى الله عليه وسلم - يداوم على صلاة الضحى باتفاق أهل العلم بسنَّته، ومن زعم من الفقهاء أنَّ ركعتي الضحى كانتا واجبتين عليه فقد غلط، والحديث الذي يذكرونه: "ثلاثٌ هنَّ عليَّ فريضةٌ وهنَّ لكم تطوعٌ: الوتر، والنحر، وركعتي الضحى" حديثٌ موضوعٌ) (٢).

٩٥ - وقال أيضًا في موضعٍ آخر: (والحديث الذي يروى في الرجل الذي قال: إنَّ امرأتي لا تردُّ يد لامسٍ. . . قد ضعَّفوه).

وقال في موضعٍ آخر: (هذا الحديث ضعَّفه أحمد وغيره، وتأوَّله بعضهم على أنَّها لا تردُّ طالب مالٍ، لكن ظاهر الحديث يدلُّ على خلافه، ومنهم من اعتقد ثبوته، وأنَّ النبي - صلى الله عليه وسلم - أمره أن يمسكها مع كونها لا تمنع الرجال، وهذا مما أنكره غير واحدٍ من الأئمة) (٣).


(١) "الفتاوى": (٢٢/ ٢٧٥ - ٢٧٦)، وانظر: "الاختيارات" للبعلي: (٧٨).
(٢) "الفتاوى": (٢٢/ ٢٨٣).
(٣) "الفتاوى": (٣٢/ ١٤٤).

<<  <   >  >>